اخبار النادى الاهلى

Friday, November 13, 2009

رسالة من شحاتة للجماهير ،جماهير السودان تؤازر منتخبنا،إذاعة المباراة علي كل الفضائيات

رسالة من شحاتة للجماهير ،جماهير السودان تؤازر منتخبنا،إذاعة المباراة علي كل الفضائيات





الاهرام

الرئيس مبارك للاعبين في تدريبات المنتخب الوطني‏:‏
أنتظر تكريمكم بعد التأهل لنهائيات كأس العالم

تأكيدا للمساندة الرسمية والشعبية لمؤازرة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم نحو الوصول إلي نهائيات كأس العالم‏;‏ فوجئ الجهاز الفني لمتنخب مصر واللاعبون بحضور الرئيس حسني مبارك تدريب الفريق الذي أقيم مساء أمس باستاد القاهرة الدولي وسط أجواء متفائلة‏.‏ الرئيس قام قبل بداية التدريب بتحية اللاعبين والجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة ومعاونيه شوقي غريب وحمادة صدقي وأحمد سليمان وسمير عدلي والجهاز الطبي‏,‏ ودار حوار قصير بين الرئيس واللاعبين‏,‏ حيث أشاد بهم الرئيس مبارك‏,‏ مؤكدا أن المنتخب الوطني حقق العديد من الإنجازات وأسعد شعب مصر كثيرا وكل مصر عاشت الفرحة التي كان المنتخب سببا فيها‏.‏

وقال الرئيس للاعبين والجهاز الفني‏:‏ نريد تكملة مشوار الفريق وحصد إنجاز جديد بالصعود لكأس العالم‏2010‏ في جنوب إفريقيا‏,‏ وإن إمكانات الفريق من اللاعبين والقيادة التدريبية لحسن شحاتة وحسن الاستعداد للمباراة المقبلة أمام منتخب الجزائر الشقيق تجعلكم قادرين علي تحقيق آمال الجميع في الفوز‏.‏ وخاطب الرئيس الجهاز الفني واللاعبين قائلا‏:‏ في كل الحالات أنتم أصبحتم تمثلون قيمة رياضية بعد الإنجازات الكبيرة لكم علي مدي السنوات السابقة‏,‏ خاصة بعد الفوز ببطولتي كأس الأمم الإفريقية‏2006‏ بمصر و‏2008‏ في غانا‏.‏ وقد تخلل الحوار بين الرئيس وأبنائه اللاعبين استفسار الرئيس عن حالة اللاعبين حسني عبدربه ومحمد زيدان ومحمد أبو تريكة وعصام الحضري وأحمد حسن ومنحهم دعما معنويا كبيرا عندما قال سيادته‏:‏ أنتظركم في التكريم بعد الصعود لكأس العالم بإذن الله‏.‏

وكان الرئيس مبارك قد وصل إلي ستاد القاهرة في السادسة مساء يرافقه السيد علاء مبارك وحفيده عمر‏.‏ وكان في استقبال سيادته المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة والكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد‏,‏ وما إن شاهد اللاعبون الرئيس مبارك حتي سارعوا لتحيته وتوجيه الشكر له علي الحضور‏,‏ لكنهم لم يندهشوا حيث اعتادوا علي دعم الرئيس شخصيا للمنتخب الوطني عندما ذهب بنفسه لحضور تدريبات الفريق قبل خوضه مباريات كأس الأمم الإفريقية التي فاز المنتخب الوطني ببطولتها‏,‏ وكذلك تكريم سيادته الفريق بعد فوزه بأمم غانا‏.‏ وكان الرئيس مبارك قد حرص علي البقاء لمشاهدة تدريب الفريق حتي نهايته في السابعة والنصف‏,‏ أعقب ذلك قيام اللاعبين والجهاز الفني بتوجيه الشكر للرئيس مبارك علي حضوره التدريب‏.‏

وقال أحمد حسن كابتن الفريق باسم زملائه‏:‏ أشكر سيادتكم علي الحضور وهذا ليس جديدا علي شخصكم الكريم ونعاهدكم يا سيادة الرئيس علي تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري بالفوز في المباراة المقبلة والصعود لكأس العالم لإسعاد الشعب المصري كله‏.‏ وكان السيد جمال مبارك قد قام أمس الأول بزيارة المنتخب الوطني وتابع التدريبات‏,‏ وحث اللاعبين علي بذل كل الجهد لتحقيق الفوز‏.‏

رسالة من شحاتة للجماهير عبر رياضة الجمعة‏:‏
أثق في اللاعبين‏..‏ وأنتظر دعوات المصريين والتشجيع المثالي‏!


‏ يرفض حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني إجراء أي حوارات صحفية أو الإدلاء بأي تصريحات إعلامية خلال هذه الأيام وتحديدا منذ بداية الأسبوع الماضي مع انطلاق المرحلة الأخيرة من الإعداد لمباراة الجزائر‏,‏ ولكن كان أمرا مهما أن يوجه رسالة كعادته للجماهير المصرية قبل‏24‏ ساعة فقط من مباراة مصر والجزائر واحترامنا لرغبته اكتفينا بالكلمات البسيطة التي قالها لنا والتي لا نريد غيرها في الوقت الحالي في ظل مساندة الإعلام للمنتخب الوطني طوال الفترة الماضية علي أمل تحقيق حلم المصريين في التأهل للمونديال‏.‏

وجاءت كلمات حسن شحاتة بسيطة ومعبرة ـ كعادته ـ فهو رجل لا يميل كثيرا للحديث عن النواحي الفنية خاصة في توقيت يري أنه حساس ويحتاج للتركيز أكثر من الكلام‏,‏ حيث قال شحاتة‏:‏ أثق كثيرا في لاعبي منتخب مصر ومتأكد أنهم جميعا علي قلب رجل واحد‏,‏ ويدركون جيدا أن عليهم بذل أقصي جهد من أجل أن يكونوا عند حسن ظن الجماهير المصرية‏,‏ لأن الجماهير لن تغفر لنا ولهم عدم تحقيق حلم الوصول إلي كأس العالم‏,‏ ولا يوجد شيء في كرة القدم اسمه الخوف ولكن لابد من احترام المنافس‏,‏ والضغوط كبيرة علي الفريقين‏,‏ ولابد من التشجيع المثالي‏.‏

وأضاف شحاتة‏:‏ إن حرصنا علي فرض السرية علي معسكر المنتخب قبل مباراة الغد ناتج من الرغبة في منح اللاعبين المزيد من التركيز ليس أكثر‏,‏ فكرة القدم لم يعد فيها شيئا يمكن إخفاؤه‏,‏ كما أن المنتخبين المصري والجزائري كتابان مفتوحان ولا يوجد ما يمكن المناورة به كما يتحدث البعض عن لاعبين بأعينهم‏,‏ فليس من المعقول مثلا أن تلعب بأبوتريكة مثلا في خط الدفاع‏,‏ وخلاصة القول بأن كل شيء يتوقف علي التوفيق فنحن كجهاز فني ولاعبين أدينا ما علينا واستعددنا جيدا ومتفائلين بشكل كبير في أننا سنسعد المصريين غدا بإذن الله‏..‏ وانتهت كلمات شحاتة رقيقة وبسيطة ونحن لا نريد منه أكثر من ذلك‏!!‏

معركة الصعود تستحوذ علي حياة الجزائريين
طاحونة الشائعات اليومية لاتتوقف وآخرها مجموعات السحر المصرية


حالة شديدة ونادرة من الهوس والجنون الكروي باتت تنتاب الشارع الجزائري وتتلبس معظم الفئات العمرية خاصة جيل الشباب‏,‏ بلغت ذروتها مع اقتراب العد التنازلي لمباراة الحسم الكروي لمنتخبي البلدين خلال الساعات القادمة‏.‏

الجميع بلا استثناء يحبس النبض والأنفاس ويضبطون ساعاتهم علي صافرة حكم جنوب افريقيا في استاد القاهرة مساء غد السبت لاعلان بداية انطلاق المقابلة الكروية الجميع بلا استثناء حتي أكبر رأس في الدولة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وحتي أصغر مشجع كروي في الجزائر اعتبروها مباراة حياة أو موت حتي يخيل لك أنت الزائر هذه الأيام أنهم باتوا لايتنفسون ولا يتناولون غير حديث وشجون مباراة القمة المرتقبة‏..‏ حياة المصريين وطقوسهم وتحركاتهم وبالطبع أسماء اللاعبين وأعضاء الفريق القومي ومدربهم حسن شحاتة وطاقم الجهاز الفني والاداري وخطط وتكتيكات المدرب وساعات تدريب الفريق وماذا يفعلون في معسكر التدريب والاعداد‏,‏ كلها حاضرة بقوة في أحاديث المنازل والمقاهي والشوارع ومحلات البيع والشراء حتي مؤسسات الدولة الكبري ووزارتها لا حديث يعلو فيها علي صوت وحديث المعركة الكروية‏,‏ كما يحلو للعديد وصفها مع مصر في استاد القاهرة‏.‏

التفاصيل الدقيقة لتحضيرات الجانب المصري لترتيبات هذه المباراة حاضرة بقوة أيضا‏,‏ فضلا عن سيناريوهات اللقاء وخطط كل من مدربي الفريقين حسن شحاتة ونظيره الجزائري رابح سعدان حاضرة بكثافة والحالة الصحية والمعنوية للاعبين وتفاصيل حياتهم والأنفاس التي باتت تخرج من أجسادهم معدودة عليهم بالثوان وليس بالساعات‏..‏ فالحياة متوقفة ولا حديث للشارع الجزائري حتي نسائه قبل رجاله وشبابه وأطفاله وقعوا أسري شياطين الفتنة في وسائل الاعلام خاصة الصحف اليومية والتي قالت تعبيرات الثأر ــ الحسم ــ العبور ــ الانتقام ــ الاحتكاك ــ المنازلة الكبري ــ حسب توصيفاتها فانتقلت بسرعة النار في الهشيم علي لسان ومفردات الجزائريين اليومية‏,‏ وأصبح الولوج إلي مونديال كأس العالم في جنوب افريقيا العام المقبل هو الشغل الشاغل ونبض الحياة اليومية وما عدا ذلك من معارك الحياة اليومية والبحث عن لقمة العيش ومعركة غلاء الأسعار وترقب الزيادة في الأجور أو لحظة حدوث التغيير الوزاري والسياسي التي تروج له النخب السياسية وزعماء الأحزاب هذه الأيام بقوة للاطاحة بشخص أحمد أو يحيي رئيس الحكومة الرجل القوي وغيرها من القضايا الملحة باتت كلها تفاصيل‏.‏

وفي المقابل بات الضغط الجماهيري هو سيد الموقف في الجزائر ليس علي أعضاء ومدرب فريق المنتخب الوطني فقط‏,‏ بل علي عاتق رئاسة الحكومة والوزراء الذين لا هم لهم سوي مسايرة هذا الشحن الجماهيري‏,‏ وتلبية مطالب المشجعين من التدخل لدي السفارة المصرية في الجزائر لسرعة انجاز وصرف تأشيرات الوصول إلي القاهرة‏.‏

وبات يخيل للزائر هذه الأيام للجزائر العاصمة وعدد من الولايات الكبري ــ المحافظات أنها دولة وشعب لاينام رغم ماهو معروف عن طقوسهم اليومية باللجوء إلي المنازل والتزام ديارهم منذ السادسة مساءا‏,‏ حيث تتوقف الحياة بسبب فعل سنوات الارهاب التي أدمت قلوبهم وعطلت حياتهم لسنوات طويلة‏,‏ وبات يلفت نظرالجميع حجم الأعلام الوطنية التي نصبوها في الشوارع والميادين ولوحات الاعلان الضخمة التي تدعو إلي التأهب والاستعداد وقمصان اللاعبين بالحجم الكبير التي صنعها البعض ووزعها علي شرفات المنازل والمباني داخل العاصمة وخاصة الأحياء الشعبية‏.‏

وبالطبع زاد من هذا الحماس وهذا الهوس الكروي تصريحات التفاؤل لسعدان وكبار المسئولين عن لعبة كرة القدم التي يطلقونها علي مدار الساعة في الصحف وبرامج الاذاعة والتليفزيون بحتمية وضمان الانتصار في معركة استاد القاهرة بحجة أن فريق الجزائز بات الأقوي والأفضل وخطط سعدان التي لايشق لها غبار حتي أن سعدان نفسه يبدو أن ميكروفونات التلفزة التي تطارده حتي في أسواق الجزائر قبل سفره مع فريقه إلي معسكر ايطاليا قد أغرته كثيرا وراح يوزع التصريحات علي الجزائريين ليل نهار بأن لديه خططا ومفاجآت وتكتيكات جديدة غير معهودة في كرة القدم من قبل ستطبق في مقابلة استاد القاهرة‏.‏ في حين أن الواقع كان يقول غير ذلك وحتي ساعة واحدة من مباراة اللقاء الأول في الجزائر‏,‏ حيث كان الاتهامات واللعنات تشيع سعدان وفريقه في الصحف والشارع الجزائري وتتحدث عن فريق من المنكوسين وكانت تكيل له الاتهامات اليومية‏.‏

وفي ظل هذا الخضم والسباق الماراثوني نحو جنوب افريقيا فإن طاحونة الشائعات لاتتوقف علي مدار اليوم‏'‏ أينما تسير في الشارع أو تلتقي المسئولين الجزائريين‏,‏ فإن البعض يستوقفك للسؤال عن شائعة هنا أو هناك‏,‏ إلا أن أبلغ وأطرف شائعة روجت لها بعض الصحف الجزائرية وباتت مسيطرة علي الشارع الجزائري طيلة اليومين الماضيين فتلك التي تتعلق وصدقها المصريون بقصة تحضير المصريين للجن والسحر بهدف النيل‏,‏ وتزايد الاصابة بين أعضاء فريق ومنتخب الجزائر‏,‏ خاصة بين أعمدة الفريق الذين لحقت بهم اصابات بالفعل بفعل الاجهاد أو لعبهم مع فريقهم في أوروبا قبل إلتحامهم بمعسكر منتخبهم الجزائري أمثال زياني وعماري وصيفي وغيرهم‏,‏ حيث تدور وقائع تلك القصة عن نجاح اتحاد الكرة المصري في إرسال مبعوثين سرا للجزائر لديهم خبرة وباع في نشاط السحر والشعوذة لتلبس بعض اللاعبين الجزائريين وتكاثر الاصابات فيما بينهم‏.‏

ناهيك عن وقائع مفبركة تلجأ إليها صحف الرياضة والاثارة حاليا في الجزائر بوضع عراقيل مصرية شتي أمام اللاعبين الجزائريين‏.‏

وفي المقابل يجب ألا ننسي أن هناك جهدا سياسيا واعلاميا حكوميا يبذل علي مدار الساعة لتخفيف حدة هذا التوتر الرياضي ووقف جبال الاحتقان ومعارك التراشق‏,‏ ويقوده ببراعة وزيرا الاتصال والاعلام عزالدين ميهوبي والشباب والرياضة الهاشمي جيار‏,‏ حيث يسعي الرجلان دوما عبر محطات الاذاعة والتليفزيون والصحف الرصينة للتهدئة من روع الجزائريين وتخفيف حدة المشاعر وابلاغ الجميع رسالة واحدة ثنائية الهدف والمضمون أن العلاقات المصرية ــ الجزائرية راسخة ومتجذرة ولايمكن أن تنال منها مباراة في كرة القدم لايتجاوز عمرها تسعين دقيقة‏,‏ وبالتالي فلتبقي هذه المعارك الاعلامية في سياقها الكروي الطبيعي بعيدا عن حتمية العلاقات التاريخية والسياسية والاقتصادية‏.‏

والهدف الثاني هو أن للجانب المصري أيادي بيضاء علي الجزائر وشعبها بداية من معركة الحصول علي الاستقلال‏,‏ وحتي الحفاظ علي اللغة والهوية العربية والاسلامية للجزائر‏.‏

ويبقي علي عفاريت الصحافة في الجزائر أن يصرفوا خزعبلات الجن والسحر تلك‏,‏ حيث أن المنافسة الحقيقية ستكون في استاد القاهرة داخل المستطيل الأخضر وليس جبهات المعارك كما يصور البعض الأمر حاليا‏.‏

تحطم زجاج حافلة المنتخب الجزائري بالقرب من مقر إقامته
السائق يتهم اللاعبين بالاعتداء عليه وتهشيم زجاج النوافذ


تحطم زجاج الحافلة التي أقلت المنتخب الجزائري من صالة الوصول بمطار القاهرة مساء أمس إلي مقر إقامتهم القريب منه في فندق موفنبيك المطار‏,‏ وأكد سائق الحافلة أن بعض اللاعبين الجزائريين قاموا بتحطيمه من الداخل بزعم أن مجهولا قذفهم بطوبة وهم في الطريق‏.‏ وأضاف سائق الحافلة في التحقيقات الأولية حول الحادث أنه لاحظ من خلال المرآة قيام بعض اللاعبين الجزائريين باستخدام طفايات الحريق الموجودة داخل الحافلة في تحطيم النوافذ الزجاجية له بحجة قيام بعض الجماهير المصرية بإلقاء الحجارة عليهم من الخارج وأكد السائق أنه لم يتلاحظ له وجود أي جماهير مصرية وقت الحادث بالطريق المؤدي إلي الفندق المحدد لإقامة الفريق الجزائري وأشار في التحقيقات أيضا إلي أنه يوجد بعض المشجعين الجزائريين الموجودين بالقرب من المطار لمؤازرة فريقهم وتقديم التحية لهم قبل المباراة‏..‏ وتولت الأجهزة الأمنية بالقاهرة اصطحاب الفريق الجزائري إلي الفندق وبعد مطالبتهم بالعودة إلي بلادهم توجه إليهم سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الذي قام بالاستماع إلي شكواهم‏.‏

من ناحية أخري قام سائق الحافلة ومرافقوه من العاملين بإحدي الشركات السياحية المستأجر منها الحافلة بتحرير محضر بالواقعة‏,‏ كما أكدت مجموعة من العاملين بالفندق التي حدثت الواقعة أمامه مشاهدتهم عملية اعتداء اللاعبين علي السائق‏.‏ يذكر أن حافلة المنتخب الجزائري قد تحركت من المطار وسط موكب أمني يضم سيارات النجدة وسيارات أخري تقل رجال المباحث السريين أحاطت بالحافلة من كل اتجاه بقيادة اللواء سامي سيدهم نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة وبإشراف مباشر من اللواء عبدالجواد أحمد حكمدار القاهرة وفق خطة أمنية محكمة وضعت مسبقا لتأمين طريق الوصول للمنتخب الجزائري‏.‏

وزير الإعلام يقرر إذاعة المباراة علي كل الفضائيات المصرية مجانا

في إطار حرص وزارة الإعلام المصرية علي إتاحة إذاعة مباراة مصر والجزائر للجمهور المصري والعربي‏;‏ وجه أنس الفقي وزير الإعلام اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة صوت القاهرة وشركة النيل سات لإتاحة إشارة البث لفعاليات المباراة الخاصة بقناة النيل للرياضة شاملة الإعلانات واستديو النيل التحليلي قبل وبعد المباراة‏,‏ وذلك دون مقابل مع التزام أي قناة تطلب إشارة البث بعدم إذاعة أي إعلانات بمعرفتها داخل هذه الفترة بما لا يخل بالالتزامات الإعلانية لوكالة صوت القاهرة‏.‏ كانت وكالة صوت القاهرة للإعلان قد حصلت علي الحق المصري لإذاعة هذه المباراة من اتحاد الكرة وعلي حق البث من اتحاد الإذاعة والتليفزيون‏,‏ وكان هذا سيترتب عليه حرمان العديد من القنوات المصرية والعربية من بث المباراة للمشاهدين‏,‏ وهو الأمر الذي قرر بناء عليه وزير الإعلام التوجيه السابق‏.‏

الإسماعيلي يتعاقد مع شركة ملابس سويسرية

قرر مجلس إدارة النادي التعاقد مع إحدي شركات الملابس في سويسرا‏,‏ وتم توقيع العقد أمس الأول الأربعاء بمقر النادي و بموجبه سترتدي الفرق الرياضية بالنادي ملابس الشركة لمدة ثلاث سنوات مقابل‏200‏ ألف دولار في الموسم‏,‏ مع الوضع في الاعتبار مراعاة درجة اللون الأصفر للفانلة‏,‏ وكذلك لون‏'‏ الشورت‏'‏ اللذين تغيرا كثيرا خلال المواسم الأخيرة‏,‏ علي أن يتم ارتداء الزي الجديد بداية من الدور الثاني للدوري‏..‏ التعاقد مع الشركة الجديدة تم في فترة قياسية‏,‏ حيث لم تستغرق المفاوضات وتوقيع العقود إلا ساعات قليلة‏..‏ وكانت الفانلة التي ارتداها الإسماعيلي في الفترة الأخيرة أثارت حفيظة متابعيه وجماهيره باعتبارها لا ترقي لمكانته إذ لا يتعدي سعرها في السوق‏25‏ جنيها كما أشرنا من قبل في رياضة الجمعة‏,‏ وإن كانت مهداة من احد محبيه‏.‏

من ناحية أخري صرف الإسماعيلي النظر عن التعاقد مع اللاعب النيجيري إيميكا أوبارا الذي حضر إلي الإسماعيلية منذ يومين بغرض التعاقد مع الدراويش لمدة موسمين‏,‏ لإصراره علي عدم الخضوع للاختبارات مع الفريق في تدريباته بحجة أن وكيل أعماله لم يتفق مع مسئولي الإسماعيلي علي ذلك‏.‏ وخضع مدافع جزائري يلعب في مركز الليبرو يدعي حمزة لورا للاختبار‏,‏ علي أن يتم إصدار الحكم النهائي عليه خلال بعض المباريات الودية‏.‏

الجمهوريه

مفاجأة سارة لنجوم المنتخب قبل مباراة الحسم مع الجزائر
الرئيس مبارك حضر المران الرئيسي بالاستاد
صافح اللاعبين والجهاز الفني.. وداعب أحمد حسن والحضري وأبوتريكة

حرص الرئيس محمد حسني مبارك علي حضور المران الرئيسي لمنتخبنا الوطني باستاد القاهرة قبل 24 ساعة من اللقاء الحاسم مع المنتخب الجزائري علي تذكرة التأهل لكأس العالم وقضي ساعة كاملة مع الفريق.
شاهد الرئيس مبارك المران كاملا وبصحبته نجله علاء مبارك والحفيد عمر وحرص علي مصافحة اللاعبين والجهاز الفني قبل انطلاق المران.. ثم تبادل معهم حواراً أبويا بعد انتهاء المران أكد خلالها ثقته الكبيرة فيهم وفي قدرتهم علي تحقيق الفوز غدا والتأهل لكأس العالم .2010قال الرئيس لأبنائه اللاعبين والجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة: ان مصر كلها تقدر انجازاتكم التي تحققت علي ايديكم في كأس الأمم 2006 و2008 وكذلك في بطولة القارات 2009 واسعدت الشعب المصري كله والذي يساندكم ويشد من أزركم بقوة.
اضاف الرئيس: لقد قدمتم ما عليكم وأعلم أنكم جاهزون تماما للمباراة من خلال استعدادات كبيرة وثقتي بلا حدود في قدرتكم علي تقديم مباراة جيدة واسعاد الشعب المصري مرة أخري.
وقال الرئيس مبارك: إنه لن يتمكن من حضور المباراة في الاستاذ وان قلبه ودعواته ستكون معكم وسيحرص علي متابعة المباراة بالتليفزيون.
ووجه الكابتن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الشكر للرئيس مبارك وقال ان تفضله بهذه الزيارة العزيزة وسام علي صدور جميع أعضاء المنتخب من جهاز فني ولاعبين ووعد الرئيس بمضاعفة الجهد وتحقيق الفوز والتأهل للمونديال.
أحمد حسن يشكر الرئيس
ونيابة عن اللاعبين تحدث احمد حسن كابتن المنتخب وشكر الرئيس مبارك لحرصه علي حضور المران ومساندة الفريق علي الرغم من مشاغله وارتباطاته الكثيرة وقال ان هذه الزيارة العزيزة ستجعلنا نأكل نجيلة ملعب استاد القاهرة لنسعد الرئيس والشعب المصري كله بالفوز علي الجزائر والتأهل للمونديال ووعد أحمد حسن الرئيس بأن يكون اللقاء القادم هو لقاء التهنئة والاحتفال بالتأهل لكأس العالم.
مداعبة
وحرص الرئيس مبارك علي مداعبة أحمد حسن وعصام الحضري ومحمد أبوتريكة وذكرهم بانفعالاتهم اثناء المباريات وخصوصا أحمد حسن الذي يضع يديه علي رأسه عندما تضيع منه فرصة تحقيق هدف.. وقال له : الا نريد اضاعة اهداف وقال للحضري نحن ننتظر شباكا نظيفة.
وكان الرئيس مبارك قد وصل إلي استاد القاهرة في السابعة إلا خمس دقائق وكان في استقباله المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة والمهندس هاني أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحادين الدولي والأفريقي وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد واللواء عبد العزيز أمين وكيل أول الوزارة ومدير الاستاد.
ونزل الرئيس إلي أرض الملعب ليصافح اللاعبين والجهاز الفني الذين اصطفوا لاستقبال الرئيس.. ثم حضر علاء مبارك ومعه الحفيد عمر علاء مبارك وتبادل الرئيس الصورة التذكارية مع اللاعبين والجهاز الفني.
وهذه هي المرة الثانية في التاريخ والتي يحضر فيها الرئيس مبارك مران المنتخب الوطني قبل المباريات الدولية المهمة وكانت الأولي قبل المباراة النهائية لكأس الأمم الافريقية .2006
وتصادف أثناء زيارة الرئيس للمنتخب أمس وجود مصطفي عبده كابتن منتخب مصر في أمم افريقيا 1986 والدكتور عبد الأحد جمال الدين رئيس المجلس الأعلي للشباب والرياضة الأسبق.
وأعرب الجميع عن سعادتهم الغامرة بزيارة الرئيس والتي سيكون لها مفعول السحر علي اللاعبين في أرض الملعب غدا.
رد الجميل
قال المهندس حسن صقر إن زيارة الرئيس مبارك بلا شك تمثل دعما غير محدود من القيادة السياسية للمنتخب في هذا الوقت المهم وقبل 24 ساعة من اللقاء المرتقب مع الجزائر وقال إن هذه الزيارة ومن قبلها زيارة جمال مبارك أمين السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي من شأنها دفع اللاعبين إلي مضاعفة مجهوداتهم واصرارهم علي الفوز والتأهل للمونديال.
وقال سمير زاهر إن اتحاد الكرة والمنتخب لا يستطيعان التعبير عن مدي سعادتهما علي تلك اللفتة الرائعة من الرئيس مبارك والذي دائما يفاجئنا بهذه المفاجآت السارة والتي تدفعنا جميعا إلي رد الجميل له بالحصول علي تذكرة التأهل للمونديال.
التفاؤل زاد
وضاعفت زيارة الرئيس مبارك للمنتخب وحضوره المران الرئيسي من حالة التفاؤل التي تسود معسكر المنتخب قبل موقعة حلم ال 80 مليون مصري للفوز بتذكرة التأهل للمونديال ويختتم الفريق استعداداته في السابعة والنصف من مساء اليوم باستاد بتروسبورت لمباراة الغد الحاسمة.. ويضع المعلم حسن شحاتة ومعاونوه شوقي غريب وحمادة صدقي واحمد سليمان اللمسات النهائية علي التشكيل وخطة الفوز.. وقد شارك حسني عبدربه بقوة في المران الرئيسي أمس واصبح مرشحا في دخول قائمة المباراة.
وكان الفريق قد حرص علي ذبح عجل في أرض ملعب استاد القاهرة أمس الأول تقربا إلي الله كعادتهم دائما قبل المباريات الحاسمة والمهمة.. وتم توزيع اللحم علي الفقراء وعمال الاستاد وجنود الشرطة.

إجراءات أمن مشددة في استقبال فريق الجزائر بالمطار
الأخضر اصطحب طباخين وعمال نظافة وحجز طابقاً كاملاً بالفندق
منتخب الخضر يلعب بطريقة 3/4/3 ويعتمد علي انتشار الوسط

وسط إجراءات أمنية مشددة وصلت أمس بعثة منتخب الجزائر لكرة القدم استعدادا للمباراة الفاصلة والنهائية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم وكان في استقبالها عدد من المسئولين المصريين والجزائريين حيث حرص هاني أبوريدة وحازم الهواري ومحمود الشامي علي أن يكون علي رأس مستقبلي الفريق.
وعلي الجانب الجزائري حرص وزير الشباب الجزائري الهاشمي الجيار علي أن يكون في استقبال بعثة بلاده وبصحبته عبدالقادر الحجار سفير الجزائر بالقاهرة وعدد كبير من أعضاء السفارة الجزائرية وقدمت سلطات مطار القاهرة كافة التسهيلات حيث تم استقبال البعثة داخل صالة 4 المخصصة للطائرات الخاصة وقام فريق طبي من الحجر الصحي برئاسة الدكتور حسن شعبان مدير الحجر الصحي بالمطار بالكشف علي درجة حرارة أعضاء البعثة فور دخولهم الصالة وتم انهاء اجراءات وصول البعثة خلال 5 دقائق.
ودعا الهاشمي الجيار وزير الشباب الجزائري الفريقين إلي التمسك بالروح الرياضية والعلاقات القديمة والتاريخية بين الشعبين المصري والجزائري وأشار إلي أنه تم التنسيق مع المهندس حسن وصقر رئيس المجلس القومي للرياضة حول كافة الترتيبات لتأمين المباراة وخروجها بصورة جيدة وقال ان الجمهور الجزائري حصل علي 2000 تذكرة بالاضافة إلي 100 تذكرة هدية.
وعن توقعاته حول نتيجة المباراة قال وزير الشباب الجزائري ان فرص الفريقين تتساوي وان شعب الجزائر يتمني فوز الجزائر والشعب المصري يتمني فوز المنتخب المصري ولكنها مباراة كرة قدم مدتها 90 دقيقة والفريق الافضل سيصل لكأس العالم وهو انتصار عربي ان يكون ممثل افريقيا فريقا عربيا.
وعن اختيار السودان لتكون أرض المباراة الفاصلة في حالة تعادل الفريقين في النقاط والاهداف.. قال ان السودان بلد عربي شقيق ولا توجد أي مشكلة للعب في أي دولة عربية شقيقة مشيرا إلي انه انتهي وقت الكلام وانهي كل فريق استعداداته للمباراة وحان الوقت لنترك الفرصة للاعبين ليقولوا كلمتهم في الملعب وان يخرجوا بالمباراة لبر الأمان.
وأكد المهندس حازم الهواري عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة ان الفرصة كبيرة أمام المنتخب المصري لتحقيق حلم 80 مليونا خاصة ان هذا الجيل حقق العديد من البطولات خلال السنوات الماضية مشيرا إلي اكتمال صفوف المنتخب ونجاح الجهاز الفني في الوصول باللاعبين إلي أعلي مستوي فني وبدني وذهني مشيرا إلي أنه من حقنا المشروع كمصريين ان نحلم بوصولنا لنهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا.
أكد أيمن حافظ مرافق بعثة المنتخب الجزائري المعين من قبل اتحاد الكرة ان بعثة المنتخب الجزائري اصطحبت معها عددا من الطباخين وكميات من الاطعمة الكافية لهم بالاضافة إلي عدد من عمال النظافة لتنظيف غرف البعثة بالفندق المخصص لاقامة اللاعبين حيث طلبت ادارة البعثة تخصيص الدور الرابع بالفندق لأعضاء البعثة ونزع التليفونات الأرضية من جميع الغرف مشيرا إلي أنه بناء علي رغبة رئيس البعثة فلن يسمح لأي من غير اعضائها بالصعود للدور الرابع مشيرا إلي أنه من المقرر ان يجري الفريق تدريبا خفيفا لفك العضلات فور وصول الفريق بحديقة الفندق علي ان يتدرب الفريق اليوم في الثامنة مساء باستاد القاهرة وهو نفس توقيت المباراة.
أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري ان المباراة صعبة ولكنها لاتزال في الملعب والفرصة أمام الفريقين متساوية حيث انتهي شوطها الأول في الجزائر وحان وقت الشوط الثاني مشيرا إلي ان المباراة بين الاشقاء وان ال 90 دقيقة ستفصل وتحدد من سيصل إلي نهائيات كأس العالم وان أي فريق منهما يصل للنهائيات سيكون فخرا لكل العرب.
اطلق عشرات من الجماهير الجزائرية الصواريخ النارية فور خروج أتوبيس البعثة من المطار.
بداية من بين كل الإصابات التي أحاطت باللاعبين وعلي رأسهم كريم زياني لاعب فولفسبرج ومجيد بوقرة لاعب رينجرز الاسكتلندي ويزيد منصوري لاعب لوريان الفرنسي وحسان يبدا لاعب بورتسموث الإنجليزي وعنتر بن يحيي لاعب بوخوم لا يوجد لاعب مشكوك في مشاركته سوي عنتر بن يحيي الذي يقوم بدور مزدوج في الفريق الجزائري.. إما اللعب في الجانب الأيمن في طريقة 4/4/2 التي كان المنتخب الجزائري يلعب بها قبل بدء التصفيات أو في مركز الليبرو إذا لعب الفريق الجزائري كما هو متوقع بطريقة 3/5/.2
والمؤكد أن المنتخب الجزائري سيخوض هذه المباراة بطريقة 3/5/2 وليس 4/4/2 كما كان يلعب قبل مواجهة الذهاب بين الفريقين في بليدة والتي انتهت بفوز الجزائر 3/1 حيث ثبت بعدها المنتخب الجزائري طريقة اللعب 3/5/2 التي تتحول إلي 3/4/3 أو مشتقاتها.

هوس التذاكر يتحول لفوضي والاعلام والفانلات ظاهرة اللقاء

كما كان متوقعا.. ظهرت الفوضي والمشاكل في عملية بيع تذاكر مباراة مصر والجزائر المقرر لها غداً.. كما ظهرت السوق السوداء وهو الأمر الذي اثار العجب والدهشة من تواجدها رغم التأكيد علي محاربتها وبعيدا عن فوضي الطوابير والزحام والاعتداءات من قبل الأمن تجاه الجماهير الوافدة من كل أنحاء مصر وعانت الأمرين من أجل الحصول علي تذكرة.. ورغم وقوف الجماهير لساعات طويلة في طوابير من التاسعة صباحاً وحتي الرابعة عصراً رغم ان بعضها باتت امام منافذ البيع حتي تضمن تذكرة إلا أنها فوجئت بانتهاء عمليات البيع قبل البدء بحجة نفاد التذاكر وهو الأمر الذي اثار الجماهير الغاضبة والتي دخلت في مناوشات وصراعات مع رجال الأمن مما جعل البعض يحطم أكشاك التذاكر وهو نفس الموقف لجماهير الجزائر من الجاليات التي اعتصمت وتظاهرت امام سفارة بلادها بالقاهرة حيث فشلت هي الأخري في الحصول علي تذاكر اللقاء رغم وجودها بمقر السفارة.. الأوضاع تؤكد أن مهزلة بيع التذاكر ستظل موجودة سواء في لقاء السبت أو في أي لقاء مصيري علي مستوي الأندية أو المنتخبات طالما كانت هناك أياد تبحث عن الثراء علي حساب قوت الغلابة من الجماهير.
وبعيداً عن سوق التذاكر فقد شهد سوق المبيعات الخاصة باعلام المنتخب المصري وفانلات اللاعبين ازدهارا كبيرا وبعد ظهورها بالاكشاك والاحجام المختلفة وحرص العديد من سائقي السيارات علي رفع علم مصر تذكيرا للجماهير بموعد اللقاء فيما ظهرت اللافتات واليفط الكبيرة التي حملت الأمنيات بتأهل مصر والفوز في لقاء الغد ولم يكن الوضع فقط في العاصمة القاهرة بل امتد للمدن الكبيرة والمحافظات بشكل كبير في نفس الوقت الذي ظهرت الدعاية الخاصة بالمباراة كل حسب رؤيته.

جماهير السودان تعلن مؤازرة الفراعنة في اللقاء الفاصل

سادت حالة من السعادة علي الجماهير السودانية باقامة المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر بالخرطوم وتمني الجمهور ان تكون بوابة منتخبنا الوطني لمونديال جنوب افريقيا 2010 حيث انهم اكدوا مدي عشقهم لكرة القدم المصرية ومساندتهم للفراعنة في تلك المباراة المصيرية وتمنت تلك الجماهير ان تنتهي مباراة منتخبنا غدا أمام الخضر بفوز الفراعنة بأي نتيحة بشرط أن تكون بفارق هدفين.
واتفقت الجماهير السودانية ان رغبتها في رؤية لاعبي المنتخب الوطني ابطال القارة السمراء مرتين متتاليتين عامي 2006 و2008 هي السبب الأساسي وراء رغبتهم في عدم تحقيق منتخبنا للفوز بأكثر من هدفين حتي يتسني لهم رؤية النجوم امثال أبوتريكة وزيدان وعمرو زكي وغيرهم من اللاعبين.
وأعلن الاتحاد السوداني لكرة القدم حالة الطواريء القصوي لاستضافة تلك المباراة الفاصلة حتي تخرج في أبهي صورها بعد الثقة التي منحها لهم الاتحاد الدولي "الفيفا".
من أجل عيون أبوتريكة
جماهير فلسطين تتمني تأهل مصر للمونديال
أعربت الجماهير الفلسطينية عن حلمها وأملها في فوز منتخبنا الوطني غدا امام الجزائر والتأهل علي اثرها إلي كأس العالم بجنوب افريقيا 2010 حتي ينفذ الفنان محمد ابوتريكة بوعوده ويقوم بزيارة للشعب الفلسطيني.
فبالرغم من الأحزان المتلاحقة للشعب الفلسطيني من جراء الاحتلال الاسرائيلي الذي يقوم بحملات اعتقال يومية للشباب والنساء والأطفال بل والشيوخ إلا ان جماهير الساحرة المستديرة الفلسطينية العاشقة للشعب المصري والكرة المصرية تستعد من الآن للاحتفال بتأهل المنتخب المصري علي حساب نظيره الجزائري.. ولا تكاد تسأل عشاق كرة القدم من الشعب الفلسطيني عن توقعاتهم بالنسبة للمباراة الا وتكون الاجابة بدون تردد الفوز لمصر ثم مصر ثم مصر.. هكذا كانت الإجابة من غالبية الجماهير الفلسطينية المحبة للكرة المصرية والعاشقة لمصر.

أمير الأهلي "الحزين".. والبدري يهاجم البدلاء

شن حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي هجوماً علي لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي عقب الهزيمة من الشمس ودياً 1-2 في المباراة التي جرت بينهما أمس الأول.. وأبدي البدري عدم رضاه بمستوي البدلاء الذين شاركوا في تلك المباراة حيث إنه لم يتوقع أن ينال الفريق الهزيمة في تلك المباراة الودية خاصة وأنه كان يعتبرها بمثابة فرصة لإثبات البدلاء للذات وجذب أنظار الجهاز الفني إليهم لكن دون جدوي.
وأكد البدري للبدلاء أنهم فشلوا في التعبير عن أنفسهم بعد حالة الحزن الشديد التي انتابت الكثير من اللاعبين. بسبب الجلوس علي الدكة طوال الفترة الماضية. موضحا لهم أنه لا يظلم أي لاعب. لأن الملعب هو الفيصل بين اللاعبين.
وطالب البدري بدلاء الأهلي بعدم الحديث معه طوال الفترة المقبلة والاستفسار منه عن سبب الجلوس علي الدكة. لأنهم فشلوا بجدارة خلال المباريات الودية في إثبات ذاتهم لأن الفريق بات معتاداً علي الهزيمة في المباريات الودية.
ويستأنف اللاعبون تدريباتهم اليوم بعد الراحة السلبية التي قرر الجهاز الفني منحها للاعبين أمس حيث سيواصل اللاعبون تدريباتهم اليومية علي فترتين صباحاً ومساءً.
قررت لجنة الكرة بالأهلي في اجتماعها الأخير الإبقاء علي اللاعبين الشباب. وعدم الموافقة علي إعارة أي منهم لأندية الدوري الممتاز. نظراً لحاجة الفريق الاول لجهودهم خلال الفترة المقبلة.
وكانت اللجنة قد تلقت العديد من عروض الإعارة لبعض اللاعبين. مثل عفروتو وهشام محمد وسعد سمير الذين طلب حرس الحدود ضمهم لتدعيم صفوفه. كما طلب المنصورة ضم أحمد شكري وشهاب أحمد.
وفضلت اللجنة الانتظار لحين وضوح الرؤية بالنسبة لبطولة كأس مصر. سواء بإقامتها بالدوليين أو بدونهم. لأن الفريق سيحتاج جهود الشباب في حالة المشاركة في الكأس بدون الدوليين. نظراً لوجود ثمانية لاعبين في المنتخب الوطني.
حزن أمير
وظهرت حالة من الحزن والضيق علي الحارس أمير عبدالحميد بعد العقوبة التي تم فرضها عليه بالايقاف لمدة 3 شهور وتغريمه 50 ألف جنيه.. أبدي الحارس استياءه من القرار الذي تم اتخاذه من قبل لجنة الكرة خاصة أنه تقدم باعتذار رسمي للجهاز الفني عما بدر منه طوال الفترة الماضية.
وأشار أمير إلي أنه سيتحدث مع خشبة أيضا حول مصيره بعد انتهاء الإيقاف. لأن لجنة الكرة لم توضح في قرارها مدي وجود نية لبيعه أو للاستغناء عنه.

المصري اليوم

شحاتة يشرح للاعبين طريقة الجزائر.. ويكلف السقا بالقبض على «الصايفى»

يختتم اليوم «الجمعة» الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول استعداداته لمباراة الجزائر المرتقبة غدًا فى ختام التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، حيث يجرى الفريق تدريبًا خفيفًا على أرض ملعب بتروسبورت، يضع خلاله حسن شحاتة اللمسات النهائية على خطة وتشكيل اللقاء، خصوصًا ما يتعلق بلاعب الوسط المدافع الذى يلعب بجوار محمد شوقى ويفاضل بين البدء بمحمد حمص والاحتفاظ بأحمد حسن على دكة البدلاء لاستغلال هدوء الأول وقدراته الدفاعية وبين الدفع بأحمد حسن من البداية لاستغلال حماسه وقدرته على قيادة زملائه من داخل الملعب.
كما يحسم الجهاز أمر اللعب بمهاجمين صريحين، ومن خلفهما محمد أبوتريكة، وتعد فرص عمرو زكى ومحمد زيدان الأقوى للمشاركة، على اعتبار أن متعب لم يستعد مستواه المعروف. واستقر الجهاز الفنى على معظم العناصر الأساسية فى تشكيل الفريق، فلا خلاف على عصام الحضرى وهانى سعيد وأحمد سعيد أوكا وعبد الظاهر السقا وسيد معوض وأحمد فتحى ومحمد شوقى ومحمد أبوتريكة وعمرو زكى.
يأتى هذا فى الوقت الذى استقر فيه الجهاز الفنى على الاحتفاظ بمحمد بركات على دكة البدلاء لاستغلاله كورقة رابحة، لقدرته على إحداث الفارق، خصوصًا أنه يتسم بالسرعة والقدرة على الانطلاق من الخلف.
وكلف الجهاز الفنى عبدالظاهر السقا برقابة رفيق الصايفى، مهاجم المنتخب الجزائرى، لاعب الخور القطرى، باعتباره أبرز مهاجمى الفريق.
من ناحية أخرى، يعقد الجهاز الفنى محاضرة مطولة مع اللاعبين عقب تناول العشاء اليوم لشرح خطة المباراة وضرورة التزام كل لاعب بالدور المكلف به، مع محاولة تهدئة اللاعبين لتجاوز الاستفزاز المتوقع من جانب الفريق الجزائرى، والضغط الجماهيرى فى البداية.
كان الجهاز الفنى قد كثف الجلسات النفسية مع اللاعبين لتهيئتهم نفسيًا للقاء، خصوصًا مع تزايد الضغط المتوقع. وعلمت «المصرى اليوم» أن الجهاز الفنى وضع أكثر من سيناريو للمباراة، أحدها بدء الفريق المنافس بالتقدم على اعتبار أن ظروف اللقاء قد لا تسمح بتدارك الموقف.
على صعيد آخر، تأكد حضور جمال مبارك، رئيس لجنة السياسات، الأمين المساعد بالحزب الوطنى، حيث أبلغ مسؤولى اتحاد الكرة بحضور اللقاء لتشجيع الفريق ومساندته.
وكان جمال مبارك قد حضر مران الفريق يوم الثلاثاء الماضى، وطالب اللاعبين بتقديم عرض جيد والفوز بفارق ثلاثة أهداف لضمان التأهل، خصوصًا أن الفريق بات المصدر الأكبر لإسعاد الشعب المصرى.
على الجانب الآخر، يخوض منتخب الجزائر مرانه الرئيسى على استاد القاهرة فى الثامنة والنصف مساء، حيث يجرب رابح سعدان، المدير الفنى، خطة اللقاء، بعدما اطمأن على لاعبيه المصابين عنتر يحيى ومجيد بوقرة.. ورفض سعدان السماح بدخول أى شخص إلى الاستاد وطلب التأمين التام لجميع منافذ الدخول.

الخبراء يرسمون سيناريوهات الجزائر.. ويضعون روشتة الفوز لمصر

أجمع خبراء كرة القدم على أن السيناريو المتوقع للمنتخب الجزائرى، سيعتمد على التأمين الدفاعى للخروج بأقل الخسائر، واستبعدوا أن يغامر رابح سعدان بالهجوم، خصوصاً فى الشوط الأول لرغبته فى استهلاك الوقت، خاصة أن التعادل فى صالحه،
وشدد الخبراء على ضرورة استغلال أنصاف الفرص التى تتاح للمنتخب الوطنى خلال شوطى المباراة، إلى جانب إحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ويسهل من المهمة فى تحقيق نتيجة تضمن للمنتخب انتزاع بطاقة التأهل للمونديال.
وحذر الخبراء فى الوقت نفسه الجماهير المصرية من إلقاء أى شىء داخل الملعب حتى لا يتكرر ما حدث فى مباراة «الطوبة» الشهيرة فى تصفيات عام ١٩٩٤.
جمال عبدالحميد: دفاع المنطقة السيناريو المتوقع.. والتركيز طريقنا للفوز
توقع جمال عبدالحميد، كابتن جيل ٩٠ أن يلعب منتخب الجزائر بدفاع منطقة دون اللجوء إلى الهجوم الضاغط لرغبته فى إهدار الوقت والخروج بأقل الخسائر، واستبعد عبدالحميد أن يحاول الجزائريون تسجيل أهداف خصوصًا أنه سيدخل اللقاء وأمامه ٣ فرص للتأهل أولها الفوز بأى نتيجة، أو التعادل أو الخسارة بأقل من هدفين،
وأشار إلى أن الانكماش الدفاعى متوقع للمنافس يسبب أخطاء كثيرة يمكن الاستفادة منها، خصوصًا إذا حصلنا على ضربات ثابتة عند منطقة الجزاء، والتى سيكون لها تأثير إيجابى خصوصًا أن لاعبينا يجيدون التسجيل منها كما أن منتخبنا يتميز بقدرة جميع لاعبيه على التسجيل مثلما حدث فى كأس الأمم الأفريقية ٢٠٠٨ والتى شهدت تألق جميع خطوط الفريق، فأبو تريكة وعمرو زكى وأحمد فتحى وحسنى كلهم سجلوا أهدافًا، وهو تأكيد على أن لاعبينا يستطيعون إحراز الأهداف ونتمنى أن يكرروا السيناريو فى مباراة السبت المقبل.
وقال عبدالحميد: يجب على لاعبينا التركيز الشديد منذ الدقيقة الأولى بجانب إحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ويمنح اللاعبين دفعة معنوية لإحراز الثانى.
أبوجريشة: رابح سيلعب على عاملى الوقت والضغط النفسى
توقع على أبوجريشة الخبير الكروى المعروف أن تشهد المباراة أكثر من سيناريو وفقاً لعاملى الوقت والنتيجة.
ورأى أبوجريشة أن السيناريو الرئيسى للمباراة والذى سيبنى رابح سعدان المدير الفنى للمنتخب الجزائرى خطته عليه، هو استغلال عامل الوقت، بحيث يمر الشوط الأول بدون أن يدخل مرماه أى هدف من خلال الالتزام الخططى مع الدفاع القوى واللعب برأس حربة واحد مع الضغط على لاعبى منتخب مصر فى كل أرجاء الملعب بخطوطه الثلاثة، وسيعمد سعدان لخلق نوع من الكثافة العددية فى نصف الملعب، بحيث يسيطر على الكرة لفترات طويلة ويجمدها بين أقدام لاعبيه عبر التمريرات القصيرة مستفيداً من المهارات الفردية العالية للكثير من لاعبى فريقه.
وقال أبوجريشة: إذا انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى، فسيكون سعدان قد نجح بنسبة كبيرة فى الاقتراب من تحقيق هدفه، وسيلعب فى الشوط الثانى على عامل الضغط النفسى الذى سيقع على لاعبى المنتخب الوطنى نتيجة حاجتهم لإحراز هدفين على الأقل بسرعة وقبل فوات الأوان مما سيدفعهم للتسرع وهو ما سيسهل من مهمته بشكل كبير.
وحول ما يجب على الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى فعله لمواجهة التكتيك الجزائرى لسعدان، قال أبوجريشة: «يجب لمواجهة الخطة الجزائرية وإفسادها أن يكون لدى لاعبى المنتخب الوطنى سرعة فى الأداء بدون تسرع، وهذه نقطة مهمة جداً، لأن التسرع منذ الدقيقة الأولى سيفقدنا التركيز، ويجب أن يكون لدينا التزام خططى دقيق مع الضغط على لاعبى الجزائر بالخطوط الثلاثة بداية من خط الهجوم فضلاً عن التركيز الشديد للاعبينا وهذا أمر أشعر أنه متوافر حالياً لدى كل عناصر حسن شحاتة».
وتابع أبوجريشة: «الضغط الهجومى يجب أن يكون سلاحنا منذ الدقيقة الأولى مع التنظيم الدفاعى القوى والجيد، لأننا يجب أن نحافظ على نظافة شباكنا بقدر سعينا لإحراز الأهداف، ويجب أن نستفيد من عاملى الأرض والجمهور الكثيف فى خطف هدف مبكر يسهل من مهمتنا».
وأضاف أبوجريشة أود أن أؤكد فى النهاية على أن جميع السيناريوهات قد تتغير فى هذه المباراة وفقاً لعاملى الوقت والنتيجة فلو دخل هدف مبكر فى الجزائر سيغير سعدان من خططه وعموماً لدى ثقة كبيرة فى أن حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنى قد استعد جيداً لهذه المباراة، وهو على معرفة كبيرة بالسيناريوهات المتوقعة لها، لأنها ليست مباراة عادية ولكنها لقاء مصيرى حاسم وفاصل فى تاريخ الكرة المصرية.
الشاذلى: ليس لديهم جديد.. والهدف المبكر سيكون له مفعول السحر
أكد حسن الشاذلى، الخبير الكروى والمدير الفنى الأسبق للترسانة أن المنتخب الجزائرى لا يوجد لديه الجديد الذى يمكنه أن يقدمه خلال المباراة وأن أسلوب لعبه معروف للمنتخب، وقال إن سعدان سيسعى من البداية إلى امتصاص حمى البداية للمنتخب الوطنى خلال ربع الساعة الأول لإفساد مخطط شحاتة بإحراز هدف مبكر خلال الدقائق الأولى، وسيلعب بطريقة دفاعية بحتة.
لافتًا إلى أن أسلوبه سيتغير وفقًا لمجريات المباراة، وقال: إذا استطاعوا الحفاظ على شباكهم نظيفة فلن يجرى أى تعديل على الخطة، ولكن لو نجح المنتخب فى إحراز هدف مبكر فسيتخلى المنتخب الجزائرى عن حذره الدفاعى فى محاولة لإحراز هدف التعادل حتى لا يترك الفرصة للمنتخب المصرى بإحراز أهداف أخرى.
وأشار الشاذلى إلى أن الجزائريين قادمون للقاهرة واضعين نصب أعينهم الدفاع واستهلاك الوقت منذ الدقيقة الأولى.
أسامة خليل: سعدان سيعتمد على توازن الخطوط وتضييق المساحات وقتل الوقت.. ويجب أن نتسلح بالهدوء وثبات الأعصاب
توقع أسامة خليل، كابتن النادى الإسماعيلى ومنتخب مصر سابقًا، أن يلعب الفريق الجزائرى بتكتيك يعتمد على عدم دخول مرماه أكثر من هدف على أكثر تقدير فى حالة هزيمته أو أن يخرج متعادلاً أو أن يخطف هدفًا ليفوز بالمباراة، وهو أكثر الاحتمالات البعيدة عن التحقيق أو الوصول إليها.
أما المنتخب الوطنى فهو مطالب بتعويض فارق الهدفين مع المحافظة على شباكه نظيفة، حتى يتمكن من الفوز المطلوب، قال إن الفريقين سيلعبان بأسلوبين مختلفين فنيًا، فالجزائر ستلعب بتوازن الخطوط الذى هو أهم أسلحتها، فيما سيلجأ الفريق المصرى للهجوم الضاغط، حتى يتسنى له التحكم فى رتم الأداء.. فكيف يتم ذلك عمليًا داخل الملعب من جانب كلا الفريقين.
يقول خليل: سيحاول الفريق الجزائرى أن يلعب متماسكًا إلى أقصى درجة مع بداية المباراة، فهو لن يجازف بالهجوم الصريح، ولكنه سيلعب ضاغطًا فى مساحات الملعب وتضييقها على لاعبى الفريق المصرى، مما يعنى أنه سيلعب لتضييق الخناق على مهارة اللاعبين المصريين، الذين لا يستمتعون بلعب الكرة حينما يلعبون مباراة فيها الكثير من الالتحامات المباشرة مع الخصم،
وأتوقع أن يلجأ الجزائريون لامتصاص الحماس المصرى بأساليب متعمدة لاستهلاك الوقت، وسيلجأ سعدان إلى تقارب الخطوط وعدم تباعدها حتى لا يعطوا مساحة للفريق المصرى وسنشاهدهم يتحركون داخل الملعب كوحدة واحدة، ولن يعتمدوا على الهجمة السريعة المرتدة إلا فى أضيق الحدود خاصة فى أول ربع ساعة من المباراة، حتى يتسنى لهم التحكم فى رتم الأداء والمباراة، التى يريدونها مملة وبطيئة على العكس من الفريق المصرى الذى يريدها سريعة ومثيرة.
وتوقع أسامة خليل أن يحاول الفريق الجزائرى حصر اللعب فى ٣٥ ياردة داخل الملعب، لأنه يعلم جيدًا أن لاعبى مصر فى منتهى الخطورة حينما يلعبون فى الثلث الأخير من مرمى الخصوم.
كما سيحاول الفريق الجزائرى أن يقترب من المرمى المصرى وتشكيل خطورة، ولكنها ستكون خطورة فردية وليست جماعية معتمدًا على التحرك فى بعض المساحات التى ربما يتركها لاعبو الظهيرين فى الفريق المصرى، خاصة حينما يبدأ المصريون فى بناء هجمة أو حينما يشارك الظهيران فى إحدى الهجمات لزيادة العدد الهجومى.
وطالب خليل لاعبى مصر بثبات الأعصاب، وقال: إن حسن شحاتة سيلعب مباراة عمره، فهو يهاجم بطبيعته، ولكن المنافس هذه المرة ليس سهلاً، ومتقدم عليه بهدفين ويعرف جيدًا كيف يتعامل معه، والفريق المصرى يلعب وفى آذانه هدير جماهيرى لم يسبق له مثيل، فمن الممكن أن يكون ذلك حافزًا قويًا للاعبى مصر،
خاصة أن معظمهم يتمتع بالخبرة العالية ولذلك سيحتاج الفريق إلى نوعية اللاعبين، الذين يعرفون كيف يتحكمون فى رتم أدائهم وعدم التسرع واستعجال النتيجة، حتى تسير المباراة كما تريدها الجماهير، فالخوف فى استعجال الجماهير للفوز وبالتالى تحدث الرعونة وعدم التركيز الكافى أمام المرمى، ولذلك فإن الجماهير المصرية مطالبة بثبات الأعصاب والتركيز الشديد وعدم التسرع.
الجالية الجزائرية فى القاهرة تتظاهر أمام مقر سفارتها للمطالبة بتذاكر مباراة الغد
طلب الهاشمى جياد، وزير الرياضة الجزائرى، من نظيره المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، توفير ٣٠٠ تذكرة إضافية للجماهير الجزائرية، خاصة أن الـ٢٠٠٠ تذكرة التى تم تخصيصها للجماهير الجزائرية لم تكف، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عُقد بينهما أمس، فى حضور السفير الجزائرى،
ومن جانبه وعد صقر بتوفير ١٠٠ تذكرة فقط وإهدائها للجماهير الجزائرية، خاصة أن التذاكر طرحت فى منافذ البيع ومتاحة للجانبين المصرى والجزائرى.. وغضب صقر بشدة عندما ألح أحد الصحفيين الجزائريين على ضرورة توفيره للتذاكر، فرد رئيس المجلس القومى غاضباً: «التذاكر مش فى درج مكتبى عشان أقوم أجبهالك» وتدخل الوزير الجزائرى لاحتواء الأزمة قائلاً: «لا يكلف الله نفساً إلا وسعها»، ونثق أنكم لن تتأخروا فى توفير تذاكر إضافية.
ووقع الوزيران بروتوكول تعاون بين البلدين يتم تفعيله بداية الموسم الجديد، وذلك فى إطار تأكيد قوة العلاقة بين البلدين، وحرص صقر والهاشمى على توجيه نداء لجماهير المنتخبين بالالتزام بالتشجيع المثالى خلال اللقاء الذى سيجمعهما غداً فى ختام التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وأعرب كل منهما عن أمله فى فوز منتخب بلاده فى إطار التنافس الشريف داخل المستطيل الأخضر وبعيداً عن التعصب الأعمى، خاصة أن العلاقة بين البلدين أكبر بكثير من لقاء كرة قدم، وأشادا بالمبادرات الإيجابية التى طالبت بنبذ التعصب خصوصاً أنها تفوقت على دعاة التفرقة وإثارة الشغب.
واستبعد صقر فكرة إقامة مؤتمر صحفى مشترك بين شحاتة، المدير الفنى للمنتخب، ونظيره رابح سعدان، قبل اللقاء، مشيراً إلى أن لوائح الفيفا تقضى بإقامة مؤتمر عقب اللقاء وليس قبله، وأن المدربين لن يقبلا هذا الأمر، وذلك للبعد عن الضغوط الإعلامية وللتركيز فقط على الاستعداد للقاء.
وعن توجيه الدعوة لشخصيات عالمية لحضور اللقاء، أكد أن هذا الأمر يختص به اتحاد الكرة باعتباره الجهة المسؤولة عن تنظيم اللقاء، وقال: تردد مؤخراً أن زين الدين زيدان أسطورة المنتخب الفرنسى سيحضر اللقاء، ولكن الخبر لم يتأكد تماماً حتى الآن. واختتم صقر تأكيده بأن مصر كلها تقف خلف المنتخب، معرباً عن أمله فى تحقيق حلم الملايين بالتأهل للمونديال.
وفى سياق متصل، تظاهرت الجالية الجزائرية لليوم الثانى على التوالى أمس، أمام السفارة الجزائرية للمطالبة بتوفير تذاكر لحضور اللقاء.

الأهلى يطلب شراء إكرامى رسمياً والجونة يشترط ٥ ملايين جنيه

تقدم عدلى القيعى، مدير إدارة التسويق بالنادى الأهلى، بعرض رسمى لإدارة نادى الجونة لضم شريف إكرامى، حارس مرمى الفريق الكروى الأول، بداية من فترة الانتقالات الشتوية.
أكد أحمد الصحيفى، المشرف العام على فريق الكرة بنادى الجونة، أن القيعى طلب التعاقد مع إكرامى دون تحديد المقابل المادى لضمه، وقال: «عرضنا نحن بدورنا ٥ ملايين جنيه على (القيعى) للاستغناء عن الحارس فى شهر يناير، أما فى حالة الموافقة على الرحيل عقب نهاية الموسم فالمقابل سيتغير لوجود شرط جزائى بعقده يتيح له حرية الرحيل فى حالة سداد مليونين ونصف المليون جنيه بعد موافقة نادى الجونة».
وأضاف الصحيفى أنه ينتظر رد النادى الأهلى لتحديد موقف اللاعب، مشيراً إلى أن الكرة أصبحت الآن فى ملعب القلعة الحمراء.
من ناحية أخرى، حضر للقاهرة سليم شقعار، مندوباً عن نادى وفاق سطيف الجزائرى، الذى يترأسه عبدالحكيم سرار، وزار النادى الأهلى والتقى سيد عبدالحفيظ، المنسق العام للجنة الكرة وعرض عليه عمل اتفاقية توأمة بين الناديين تتضمن تبادل الخبرات الرياضية.
وعلمت «المصرى اليوم» أن مندوب النادى الجزائرى عرض على مسؤولى الأهلى إمكانية ضم اللاعب الجزائرى عبدالملك زيايية، هداف وفاق سطيف.
فيما زار محمود الخطيب، نائب رئيس النادى، مكتبة الإسكندرية، أمس الأول، ووعد مسؤوليها بإهدائهم أرشيفه الخاص من صحف وشرائط فيديو وتسجيلات صوتية وصور تذكارية وتسجيلات لأهم الأهداف التى أحرزها خلال مشواره الكروى، من أجل توثيقها ضمن تاريخ مصر الحديث.
على جانب آخر، يستأنف الفريق تدريباته اليوم «الجمعة»، على ملعب مختار التتش بعد انتهاء الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعبون أمس، وكان الفريق قد خسر من الشمس ١/٢ فى اللقاء الودى الذى جمعهما أمس الأول، وأبدى الجهاز الفنى للفريق بقيادة حسام البدرى استياءه من الأداء الضعيف الذى ظهر عليه اللاعبون خلال اللقاء، وفشل البدلاء فى إثبات وجودهم بالرغم من حصول الجميع على الفرصة، ولم يظهر سوى أحمد بلال صاحب هدف الأهلى الوحيد بحالة جيدة، فيما واصل باقى اللاعبين مسلسل الأداء الضعيف وإهدار الفرص.
على صعيد آخر، قررت لجنة الكرة فى اجتماعها أمس الأول، برئاسة الكابتن حسن حمدى تأجيل إعارة أى من لاعبى فريق الشباب لأندية الدورى الممتاز، نظراً لحاجة الفريق الأول لجهودهم خلال الفترة المقبلة.
وأبدى أمير عبدالحميد، حارس المرمى، تقبله العقوبة التى وقعتها عليه اللجنة بإيقافه ثلاثة أشهر وتغريمه ٥٠ ألف جنيه بسبب ما بدر منه تجاه الجهاز الفنى.

www.ahlawia.com


www.damnhour.com


www.egypt4fun.com


www.egyonair.com



اخبار كورة مصرية جدا

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

أهلاوية دوت كوم | اخبار النادى الأهلى المصرى

آخر اخبار منتخب مصر

اخبار الرياضة الافريقية